BISKRA BOYS
مرحبا بك في منتديات BISKRA BOYS يسعدنا أن تشارك معنا بالضغط على ايقونة التسجيل اعلاه

BISKRA BOYS

منتديات شباب بسكرة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصلاح والتقوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZAKI THE KING
|~|مشرف|~|
|~|مشرف|~|
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 23
العمل/الترفيه : architect
المزاج : r1

مُساهمةموضوع: الصلاح والتقوى   الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 7:53 pm

الصلاح والتقوى....أهم مقومات الأمن النفسي
إن من مقومات الأمن النفسي في الحياة الزوجية أو من أمن بواعث الاستقرار والطمأنينة في المؤسسة الزوجية هو الصلاح والتقوى فالصلاح والتقوى هما المفتاح إلى حياة زوجية هادئة مستقرة بل هما السور الأول والثاني اللذان يحيطان بالأسرة ويحفظانها من خطر التفكك والضياع فالزوجة الصالحة التقية هي التي يطمئن إليها الزوج دوماً لأنها:
- تتقي الله في نفسها وزوجها وبيتها وأولادها فهي مبعث طمأنينة دائمة للزوج ولا شك أن الزوج يعاملها بالمثل.
- تراقب الله في غياب زوجها وحضوره وتحافظ على شرفها وسمعتها في وجود زوجها أو في غيابه.
- لا تخفي عن زوجها مستجدات الأمر مهم صغرت أو كبرت ولا تتورع في أن تفاتح زوجها في كل الأمور التي تخص علاقتها به وعلاقتها بأولادها وأسرتها لذلك كثر ورود كلمة الصالحات والمؤمنات في القرآن الكريم وفي ذلك إشارة واضحة إلى أن الأمان يكون مع الزوجة الصالحة التي يطمئن الزوج إليها وتستقر إليها نفسه ولا تساوره حولها الشكوك أبدا لأنه يعرف من هي وكيف يمكن أن تتصرف في كل الظروف.
مكافأة الصالحين
ومن تقدير الله سبحانه وتعالى للصالحات أن جعلهن مكافأة للصالحين ودلك لأهمية المرأة الصالحة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( المرأة الصالحة ) وذلك لارتباط الصلاح بالأمن والطمأنينة والاستقرار ولكون الصلاح مبعثاً للإطمئنان عند الرجل وسبباً قوياً من أسباب حب الرجل لزوجته.
وبالمثل فقد أشار المولى عز وجل إلى الأزواج الصالحين وجعلهم مكافأة وثواباً للصالحات الصابرات من النساء وكثيراً من الآيات القرآنية قرنت الصالحين بالصالحات والصالحات بالصالحين وجعلهم بعضهم لبعض، لأن الزوج الصالح:
- يقدر زوجته ويتقي الله فيها حتى في حالات غضبه وتعبه وقسوة الظروف من حوله.
- يحافظ على زوجته وأطفاله وبيته ومن المستبعد أن يبدر منه تصرف من شأنه أن يقوض الأمن والاستقرار في المنزل.
والزوج الصالح هو الذي يتراجع سريعاً عند غضبه ويتراجع ويطلب السماح إذا ضرب أو هجر أو حتى عند حالات الطلاق فيستغفر الله لذنبه ويعود سريعاً إلى بيته وعشه الزوجي.
لقد ورد الأمن النفسي كثيراً في الآيات القرآنية وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم فقد قال صلى الله عليه وسلم ( من بات آمناً في سريره معافى في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها).
الأمن النفسي يحقق السعادة الزوجية
عوامل البناء:
الاستقرار، حسن الاختيار، الثقة، السعادة ، التدين.
عوامل الهدم:
الانحراف، الخوف، القلق، الشك الاغتراب.
مفاهيم خاطئة
الطاعة العمياء، الماء، كثرة الأبناء، السكن ، السحر.
1- وجود الأمن النفسي بين الزوجين أهم مقومات الزواج الناجح الذي يعكس حال الاستقرار بين الزوجين والأبناء.
2- الأمن النفسي كالجوهرة أو كقطعة الكريستال التي يسلط عليها ضوء من اتجاه واحد فتجد لها ألواناً مختلفة باختلاف الزوايا.
3- الأمن النفسي غير مطلق ولكنه مفترض حتى الوفاة.
4- انعدام الثقة بين الزوجين ينزع فتيل الأمن ويؤدي إلى نتائج سلبية تنعكس على مستقبل الزوجين.
5- الزواج ليس متعة حسية بل متعة نفسية.
6- البخل يزعزع الأمن ويبث الخوف والقلق بين الزوجين.
7- نتائج فقدان الأمن النفسي بين الزوجين تؤدي إلى عواقب وخيمة تنعكس سلبا على حياتهما وعلى الأبناء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
|~|الـــمــديـــــــر|~|
|@|المدير العام|@|
|@|المدير العام|@|


عدد المساهمات : 112
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الصلاح والتقوى   الأربعاء ديسمبر 23, 2009 2:31 pm

مشكور اخي بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://educ07.alafdal.net
 
الصلاح والتقوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
BISKRA BOYS :: ||>المنتديات الإسلامية :: |~|المنتدى الإسلامي العام|~|-
انتقل الى: